fbpx

ارتفاع ضغط الدم: أسبابه،أنواعه، طرق العلاج

ارتفاع ضغط الدم Hypertension HTN أو ما يسمى فرط ضغط الدم هو حالة مرضية شائعة تصيب العديد من الأشخاص أو كبار السن، 

ويعبر هذا المرض عن اضطراب في اندفاع الدم وسريانه داخل الشرايين أو الأوعية الدموية ومقدار مقاومة جدران هذه الأوعية لسريان الدم بشكل طبيعي.

ضغط الدم هو عبارة قياس رقمي يعبر عن قيمتين:

القيمة الأولى وتسمى ضغط الدم الانقباضي Systolic pressure والتي تدل على قوة اندفاع الدم خلال انقباض عضلة القلب والتي تضخ الدم في الشريان الأورطي ومنه إلى باقي شرايين الجسم، 

وتعد القيمة الطبيعية له هي 115 مليمتر زئبق.

القيمة الثانية وتسمى ضغط الدم الانبساطي Diastolic pressure والتي تدل على قوة أو مقدار تجمع الدم في عضلة القلب خلال عملية الانبساط لتجميعه وضخه مرة أخرى إلى باقي شرايين الجسم، 

وتعد القيمة الطبيعية له 75 مليمتر زئبق.

وعند قياس ضغط الدم تسجل القيمة على هيئة كسر من قيمتين Systolic Pressure/Diastolic Pressure
وتكون القيمة الطبيعية هي 120/80 مليمتر زئبق.



أسباب وأعراض ارتفاع ضغط الدم:


يحدث ارتفاع ضغط الدم بسبب ارتفاع قيمة قوة واندفاع الدم خلال الشرايين والأوعية الدموية مع وجود مقاومة أو ضيق في جدران الأوعية الدموية تعيق سريان الدم بشكل طبيعي، 

ويحدث ذلك لعدة أسباب قد تؤدي إلى ضيق الممرات الدموية الدقيقة وبالتالي يجد الدم صعوبة في السريان ويحدث اضطراب في الدورة الدموية يسمى بارتفاع ضغط الدم.

هناك بعض الحالات لا تشعر بوجود أي أعراض في حالة ارتفاع ضغط الدم ومنهم من يشعر ببعض الأعراض مثل الصداع والدوار وبعض الأعراض الأخرى التي تتشابه مع بعض التشخيصات الأخرى.

لكن على الأغلب يتم تشخيص حالات ارتفاع ضغط الدم خلال قياس ضغط الدم بالجهاز المخصص لذلك، أو من خلال الفحص السريري للمريض في المراكز الطبية.



أنواع ارتفاع ضغط الدم:


تختلف أنواع ارتفاع ضغط الدم باختلاف المسبب أو العوامل المؤثرة المسببة لحدوث ذلك المرض، وتمكن العلماء من توضيح نوعين على حسب العوامل المسببة له:

ارتفاع ضغط الدم الأولي:

وهو النوع الذي يصيب معظم البالغين أو كبار السن وليس له أسباب واضحة أو عوامل محددة تسببت في حدوثه ويسمى بارتفاع ضغط الدم الأساسي ويتطور على مدار مرور سنوات.

ارتفاع ضغط الدم الثانوي:

وهو النوع الثاني ويصيب نسبة صغيرة من الأشخاص بخلاف النوع الأول الأساسي، 

ويكون ذلك النوع نتيجة لوجود أمراض أو اضطرابات أخرى تسببت في حدوثه مثل أمراض القلب أو بعض أمراض الكلى أو أسباب أخرى مثل:

  • اضطراب الهرمونات
  • بعض أمراض في الغدة الكظرية
  • مشاكل في الغدة الدرقية
  • العيوب الخلقية في الأوعية الدموية
  • استخدام بعض الأدوية مثل أدوية علاج البرد، المسكنات، وأدوية منع الحمل
  • بعض المواد الممنوعة أو المخدرة مثل الكوكايين وغيرها



عوامل الخطر التي تسبب ارتفاع ضغط الدم:


ضغط الدم المرتفع يشمل العديد من عوامل الخطر التي قد تزيد من نسبة الإصابة به مثل:

تقدم العمر: مع التقدم في العمر تزداد فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم، الذي يزداد عبر مرور السنين ويصيب الرجال بنسبة أكبر من النساء خاصة فوق عمر 65.

التاريخ المرضي العائلي: إذا كان هناك تاريخ مرضي عائلي لضغط الدم المرتفع، قد يكون ذلك من عوامل خطر الإصابة بذلك المرض.

السمنة: في حالات السمنة وفرط الوزن يبدأ الجسم أو الخلايا باحتياج نسبة أكبر من الأكسجين والغذاء في الخلايا بشكل أكبر مما يسبب في زيادة ضخ الدم أكثر خلال الأوعية الدموية مما قد يسبب ارتفاع في ضغط الدم.

كما أنه في حالات السمنة تبدأ المواد الدهنية الضارة بالتراكم على جدران الأوعية الدموية، 

مما قد يسبب تضييق تجويف الوعاء الدموي وزيادة مقاومة الشرايين لاندفاع الدم من خلالها وبالتالي حدوث ضغط الدم المرتفع.

التدخين: يعد التدخين وتناول التبغ من أكثر عوامل الخطورة المسببة لضغط الدم المرتفع، حيث أن التدخين أو التبغ ينتج عنه مواد كيميائية ضارة تتراكم على جدران الأوعية الدموية 

وتسبب في تضييقها مما يسبب ضغط الدم المرتفع.

تناول الأملاح: تناول الأملاح أو الصوديوم في الغذاء بكثرة يعد من عوامل خطر الإصابة، إذ أنه يقوم بحبس السوائل داخل الجسم 

ومن ثم زيادة حجم الدم أو البلازما وارتفاع ضغط الدم على جدران الشرايين والأوعية الدموية بشكل عام.

قلة النشاط البدني للجسم: يساعد النشاط البدني على تجديد وتحسين الدورة الدموية وسريان الدم بشكل أفضل خلال الأوعية الدموية، 

مما يزيد من حرق المواد الدهنية الضارة التي قد يتناولها الإنسان في غذائه وتساعده في التخلص من المواد الكيميائية الضارة 

والسوائل الزائدة عن حاجة الجسم بتنشيط عمليات الإخراج عن طريق الجهاز البولي أو التعرق.

بعض الأمراض المزمنة: قد تسبب بعض الأمراض المزمنة خاصة في كبار السن بزيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم مثل أمراض الكلى أو أمراض الغدد الصماء.

بعض حالات في الحمل: هو نوع أخر من حالات ارتفاع ضغط الدم والذي قد يحدث للأم في حالة الحمل، 

وهو على الأغلب يحدث في فترة الحمل فقط ويختفي مرة أخرى بعد الولادة ويعود الضغط إلى قيمته الطبيعية، 

ولكن لابد من متابعة ضغط الدم المرتفع في حالة الحمل حتى لا تحدث مضاعفات أخرى مثل تسمم الحمل الذي قد يؤدي إلى إجهاض الجنين واضطرابات أخرى للأم الحامل.



علاج ارتفاع ضغط الدم:


هناك العديد من الأدوية الطبية والعقاقير المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم وقد يصفها الطبيب مفردة أو في صورة أدوية مزدوجة يضيفها الطبيب على حسب حالة المريض وحاجته للعقار:


الأدوية المدرة للبول (مدرات البول):

وهي الأدوية التي تزيد من إدرار البول حتى تساعد الجسم في التخلص من الماء والأملاح الزائدة مما يقلل حجم الدم ومن ثم يساعد في خفض ضغط الدم.

  • المدرات الثيازيدية (Thiazide diuretics) مثل هيدروكلوروثيازيد
  • مدرات البول العروية (Loop diuretics) مثل فوروسيميد (لازكس)
  • مدرات البول الموفرة للبوتاسيوم (K sparing diuretics) مثل أميلورايد


مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين ACE Angiotensin converting enzyme inhibitors:

وهي أدوية تساعد في تثبيط عمل إنزيم الأنجيوتنسين، مما يساعد على منع انقباض العضلات المبطنة لجدار الأوعية الدموية والعمل على استرخائها 

وبالتالي توسعها خلال اندفاع الدم بها ومن ثم خفض ضغط الدم، ومن أمثلتها عقار ليزينوبريل وإينالبريل.


حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين ARBs Angiotensin receptor blockers:

وهي أدوية تعمل على غلق مستقبلات مادة الأنجيوتنسين التي تعمل على انقباض العضلات المبطنة لجدران الأوعية الدموية، مما يعمل على توسع الشرايين والأوعية الدموية 

وانخفاض ضغط الدم تباعا. ومن أمثلتها عقار فالسارتان ولوزارتان.


حاصرات قنوات الكالسيوم Calcium channel blockers:

وهي أدوية تعمل على غلق قنوات الكالسيوم وتمنع دخوله إلى داخل الخلايا العضلية وتمنع انقباضها ومن ثم استرخاء العضلات 

وانفتاح مجرى وتجويف الأوعية الدموية وسريان الدم بشكل أفضل، ومن أمثلة هذه الأدوية عقار فيراباميل.



الوقاية من ارتفاع ضغط الدم:


  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الفواكه والخضروات والابتعاد عن الأملاح والأغذية الضارة.
  • ممارسة الرياضة والحفاظ على النشاط البدني باستمرار.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • الامتناع عن التدخين.
Call Now Button
تحتاج مساعدة؟ تحدث معانا